كلمة السيد الأستاذ الدكتور/ أشرف حاتم
أمين المجلس الأعلى للجامعات      

إن التعليم هو السبيل إلي الارتقاء بقدرات العنصر البشري الذي يشكل بدوره عصب التنمية ورقي الأمم وهو العمل الذي يجري في سياق متكامل لا ينفصل حاضره عن ماضيه ومستقبله ويقوم عليه أساتذة وعلماء للنهوض بمنظومة التعليم العالى.

وتنهض وزارة التعليم العالي منذ إنشائها ـ وبحكم اختصاصاتها ـ بمسئوليات التخطيط لسياسات التعليم العالي  وهو الدور الذي يساهم فيه المجلس الأعلى للجامعات بنصيب وافر، يجعل منه عبر عقود عديدة واحدا من أهم مراكز التخطيط الإستراتيجي للتعليم الجامعي والعالي. 

وقد تبلورت أنشطة ومهام المجلس الأعلى للجامعات وتواصلت الجهود بهدف تفعيل الخطط والمشروعات القوميـة الرامية إلي الارتقـاء بمنظومة التعليـم العالي بمقوماتهـا الأساسيـة : (المؤسسات التعليمية ـ عضو هيئة التدريس ـ الطالب ـ المناهج ـ أساليب التدريس)  والعمل علي النهوض بها إلي المستويات العالمية بما يتيح إيجاد جيل من الخريجين المنافسين وفقا لمتطلبات سوق العمل محليا والقابلين للانتقال دوليا في ظل الأخذ بتطبيقات أنظمة الجودة العالمية لتطوير الجامعات المصرية للوصول إلى الاستقلالية مع الـتأكيد على جودة التعليم العالى.